كيفية استخدام Google لميزة التعرف على النمط

كيفية استخدام Google لميزة التعرف على النمط للتعرف على الصور

تختلف طريقة تعرّف أجهزة الكمبيوتر على الصور والفيديوهات عن طريقة تعرّف الأشخاص عليها. فعندما تنظر إلى صورة، قد ترى صديقةً تقف أمام منزلها. أما من منظور الكمبيوتر، فهذه الصورة ليست إلا مجموعة بيانات يمكن تفسيرها كأشكال ومعلومات عن قيم الألوان. ونظرًا لاختلاف طريقة تفاعل الكمبيوتر عن طريقة تفاعلك عند مشاهدة تلك الصورة، يمكن تدريب جهاز الكمبيوتر على التعرف على أنماط معينة من الألوان والأشكال. على سبيل المثال، يمكن تدريب الكمبيوتر على التعرف على أنماط شائعة من الأشكال والألوان التي تشكّل صورة رقمية لمنظر طبيعي مثل شاطئ أو لشيء مثل سيارة. تساعد هذه التقنية خدمة "صور Google" في تنظيم صورك وتسمح للمستخدمين بالعثور على أي صورة من خلال عملية بحث بسيطة.

يمكن تدريب الكمبيوتر أيضًا على التعرف على الأنماط الشائعة من الأشكال والألوان التي تشكّل صورة رقمية للوجه. هذه العملية معروفة باسم اكتشاف الوجه، وهي التقنية التي تساعد Google في الحفاظ على خصوصيتك في خدمات مثل "التجوّل الافتراضي"، حيث تحاول أجهزة الكمبيوتر اكتشاف وجوه أي أشخاص ربما كانوا يقفون في الشارع أثناء مرور سيارة "التجوّل الافتراضي"، ومن ثم تعمل على جعلها غير واضحة المعالم.

وفي الأجهزة الأكثر تقدّمًا، يمكن لتقنية التعرف على النمط نفسها التي تسمح باكتشاف الوجه مساعدة الكمبيوتر في التعرف على مواصفات الوجه الذي اكتشفته. على سبيل المثال، قد يكون هناك بعض الأنماط التي تقترح أن الوجه يبتسم أو يُغمض عينيه. يمكن استخدام مثل هذه المعلومات للمساعدة في عمل ميزات مثل اقتراحات الأفلام والتأثيرات الأخرى التي يتم إنشاؤها من صورك وفيديوهاتك في "صور Google".

كما تعزّز تقنية مشابهة ميزة "التصنيف حسب الوجوه" التي توفّرها "صور Google" في بعض البلدان، والتي تخوّل أجهزة الكمبيوتر اكتشاف الوجوه المتشابهة وتجميعها معًا، مما يسهّل بحث المستخدمين عن صورهم وإدارتها. يمكنك قراءة المزيد من المعلومات حول ميزة التصنيف حسب الوجوه في مركز مساعدة "صور Google‎".

كيفية عمل البحث الصوتي

يتيح لك "البحث الصوتي" تقديم طلب بحث صوتي إلى تطبيق عميل لبحث Google على جهاز بدلاً من كتابة طلب البحث ذلك. ويستخدم "البحث الصوتي" تقنية التعرف على النمط لتحويل الكلمات المنطوقة إلى نص مكتوب. ونرسل الألفاظ المنطوقة إلى خوادم Google للتعرف على ما قلته.

ولكل طلب بحث عبر "البحث الصوتي"، نخزّن اللغة والبلد وما يخمّنه نظامنا بشأن ما تم قوله. ونحتفظ بهذه الألفاظ لتحسين خدماتنا، بما في ذلك تدريب النظام على التعرف على طلب البحث الصحيح بشكل أفضل، وذلك إذا وافقت على استخدام تلك البيانات. ولا نرسل أي ألفاظ إلى Google ما لم تخبرنا برغبتك في استخدام وظيفة البحث الصوتي (على سبيل المثال، عن طريق الضغط على رمز الميكروفون في شريط البحث السريع أو في لوحة المفاتيح الافتراضية أو عن طريق نطق "Google" عندما يشير شريط البحث السريع إلى أن وظيفة البحث الصوتي متوفرة).