كيفية استخدام Google لمعلومات الموقع الجغرافي

لماذا تستخدم Google معلومات الموقع الجغرافي؟

تصف سياسة خصوصية Google كيفية تعاملنا مع المعلومات عند استخدام منتجات Google وخدماتها، بما في ذلك معلومات الموقع الجغرافي. وتقدِّم هذه الصفحة معلومات إضافية حول معلومات الموقع الجغرافي التي نجمعها وكيفيّة تحكّمك بذلك.

يُعدّ تقديم تجارب مفيدة وهادفة من صميم عمل Google، وتؤدّي المعلومات الخاصّة بالموقع الجغرافي دورًا مهمًا في هذا الإطار. وتساهم ميزة الموقع الجغرافي في تحديد اتجاهات القيادة والتأكّد من أن نتائج البحث تتضمّن أماكن قريبة منك وعرض الأوقات التي يكون فيها أحد المطاعم مزدحمًا بالعادة، فتجعل تجاربك مع خدمات Google أكثر إفادة. وتساعد معلومات الموقع الجغرافي أيضًا على الاستفادة من بعض وظائف المنتج الأساسية، مثل توفير موقع ويب باللغة المناسبة أو المساعدة على الحفاظ على أمان خدمات Google.

كيف تتعرّف Google على موقعي الجغرافي؟

بناءً على المنتجات التي تستخدمها والإعدادات التي تختارها، يمكنك تزويد Google بأنواع مختلفة من المعلومات الخاصّة بالموقع الجغرافي التي تُعدّ مهمة لتفعيل بعض الخدمات وتحقيق استفادة أكبر من البعض الآخر. ويمكن التعرّف على الموقع الجغرافي بالاستناد إلى إشارات مأخوذة في الوقت الفعلي، مثل عنوان IP أو الموقع الإلكتروني للجهاز، وبالاستناد إلى نشاطك السابق على مواقع Google وخدماتها، وذلك بهدف تخصيص تجاربك. وفي ما يلي الطرق الأساسية التي قد نعتمدها للحصول على معلومات حول موقعك الجغرافي.

من عنوان IP للجهاز

تُعدّ "عناوين بروتوكول الإنترنت" (IP) جزءًا من بنية الإنترنت، ويتم تحديدها للجهاز عند اتصاله بالإنترنت. وعندما يحتاج موقع ويب إلى إرسال عنصر ما إلى جهاز الكمبيوتر (مثلاً، نتائج بحث Google)، يحتاج هذا الموقع إلى عنوان IP لإرسال العنصر إلى جهاز الكمبيوتر الصحيح. وتعتمد عناوين IP على المنطقة الجغرافية بصورة تقريبية، وبالتالي يمكن استخدامها لتوقّع الموقع الجغرافي للجهاز بشكل عام. ويمكن لشركة Google، شأنها شأن العديد من خدمات الإنترنت الأخرى، استخدام هذه المعلومات حول موقعك الجغرافي لتقديم بعض الخدمات الأساسية (حتى في حال لم يتم جمع معلومات دقيقة حول الموقع الجغرافي من جهازك). على سبيل المثال، قد تساعدنا هذه المعلومات على معرفة البلد الذي تستخدم خدماتنا فيه، وفي حال تمّ تسجيل دخول من مكان غير متوقَّع، تتيح لنا رصد نشاط الحساب غير العادي.

من نشاطك

أثناء استخدامك لخدماتنا، قد نستنتج أنك مهتم بمكان ما، حتى لو لم يطلعنا جهازك على مكانك بالضبط. على سبيل المثال، في حال كنت تبحث عن "مقاهٍ في باريس"، قد نفترض أنك ترغب في الاطّلاع على أماكن بالقرب من باريس. بالتالي، سنعرض المقاهي الموجودة هناك. بناءً على إعداداتك، قد يتم حفظ هذا النوع من المعلومات باستخدام حسابك. وقد يتمّ استخدامها كإشارة واحدة لتحديد ما إذا كنت لا تزال في باريس عند إجراء المزيد من عمليات البحث في وقتٍ لاحق أم لا.

من الأماكن المحفوظة

وقد تختار أيضًا إطلاعنا على الأماكن المهمة بالنسبة إليك، مثل منزلك أو مكان عملك. قد يساعدك ذلك على تنفيذ بعض المهام، مثل العثور على الاتجاهات بشكل أسرع عن طريق العثور تلقائيًا على عنوانَي منزلك وعملك. ويمكن أيضًا استخدام هذه المعلومات للتأثير في النتائج التي نقدمها إليك. مزيد من المعلومات

من أجهزتك

يمكنك السماح لتطبيق Google والتطبيقات الأخرى بتزويدك بميزات مفيدة بناءً على مكان جهازك. مثلاً، في حال تأخرت على مقابلة أصدقائك، قد ترغب في استخدام تطبيق التنقل لمعرفة أسرع الطرق للوصول إلى وجهتك. للحصول على الاتجاهات المُفصّلة، قد تحتاج إلى تفعيل الموقع الجغرافي لجهازك ومنح التطبيق إذن للوصول إليه.

على جهاز Android، في حال اخترت تفعيل الموقع الجغرافي لجهازك، يمكنك استخدام الميزات، مثل التنقّل أو منح تطبيق إذن الوصول إلى موقعك الجغرافي الحالي أو العثور على هاتفك. يمكنك أيضًا اختيار التطبيقات التي لديها إذن لاستخدام الموقع الجغرافي لجهازك باستخدام عناصر تحكّم بسيطة تتيح لك تفعيل الإذن أو إيقافه للتطبيقات الفردية. عند منح التطبيقات (بما في ذلك تطبيقات Google) الإذن لاستخدام الموقع الجغرافي لجهازك، تصبح البيانات متاحة لتلك التطبيقات المحدّدة. على هاتف Android، يمكنك معرفة متى يطلب تطبيق ما استخدام الموقع الجغرافي المستند إلى "نظام تحديد المواقع العالمي" (GPS) عند عرض الموقع الجغرافي في الجزء العلوي من الشاشة . مزيد من المعلومات

خدمات الموقع الجغرافي من Google

على معظم أجهزة Android، توفّر Google، بصفتها مقدم خدمة الموقع الجغرافي للشبكة، خدمة الموقع الجغرافي المُسمّاة "خدمات الموقع الجغرافي من Google"(GLS)، والمعروفة في Android 9 باسم "دقة الموقع الجغرافي على Google". وتهدف هذه الخدمة إلى توفير موقع جغرافي أكثر دقة للجهاز وتحسين دقة الموقع الجغرافي بشكلٍ عام. إنّ معظم الهواتف الجوّالة مزوَّدة بـ "نظام تحديد المواقع العالمي" (GPS) الذي يستخدم إشارات من الأقمار الصناعية لتحديد الموقع الجغرافي للجهاز. وباستخدام "خدمات الموقع الجغرافي من Google"، يمكن جمع معلومات إضافية من شبكة Wi-Fi وشبكات الجوّال وأجهزة استشعار الجهاز القريبة لتحديد الموقع الجغرافي لجهازك. ويتم إجراء ذلك من خلال جمع بيانات الموقع الجغرافي دوريًا من جهازك واستخدامها بطريقة مجهولة لتحسين دقة الموقع الجغرافي.

يمكنك إيقاف "خدمات الموقع الجغرافي من Google" في أي وقت من خلال إعدادات الموقع الجغرافي لجهازك. سيستمر الموقع الجغرافي لجهازك في العمل حتى في حال إيقاف "خدمات المواقع الجغرافية من Google" (GLS(، ولكن سيعتمد الجهاز فقط على "نظام تحديد المواقع العالمي" (GPS) لتقدير الموقع الجغرافي للجهاز للتطبيقات التي حصلت على الأذونات الضرورية. وتختلف "خدمات الموقع الجغرافي من Google" عن إعداد الموقع الجغرافي لجهازك. مزيد من المعلومات

يمكن استخدام أجهزة استشعار جهازك (مثل "نظام تحديد المواقع العالمي" (GPS)) أو الموقع الجغرافي المستند إلى الشبكة (مثل "خدمات المواقع الجغرافية من Google"(GLS)) لتحديد موقعك الجغرافي والتطبيقات التي يمكنها الوصول إلى هذا الموقع الجغرافي، وذلك من خلال ضبط الإعدادات والأذونات على نظام Android. ولا تؤثر هذه الإعدادات في استخدام عنوان IP أو نشاطك أو الأماكن المحفوظة أو الإشارات السياقية الأخرى التي قد تستخدمها التطبيقات لمعرفة موقعك الجغرافي.

كيف يتم حفظ الموقع الجغرافي في حسابي على Google؟

بناءً على منتجات Google وخدماتها التي تستخدمها وإعداداتك، قد تحفظ Google معلومات الموقع الجغرافي في حسابك على Google. ويُعدّ "سجلّ المواقع الجغرافية" و"النشاط على الويب وفي التطبيقات" مكانين من الأماكن الأكثر شيوعًا التي يمكن حفظ هذه المعلومات فيها.

سجلّ المواقع الجغرافية على Google

في حال فعّلت "سجلّ المواقع الجغرافية" وكان جهازك يبلّغ عن الموقع الجغرافي، سيتم جمع معلومات الموقع الجغرافي الدقيق للأجهزة التي تم تسجيل الدخول منها، كما سيتمّ تخزين هذه المعلومات، حتى في حال لم تكن تستخدم فعليًا أي من منتجات Google أو خدماتها. ويساعد ذلك على إنشاء المخطط الزمني، حيث يتم تخزين بيانات "سجلّ المواقع الجغرافية"، ويمكن استخدامها لتفعيل الاقتراحات المستقبلية على Google. يمكنك مراجعة العناصر التي يتم حفظها في المخطط الزمني وتعديلها وحذفها في أي وقت.

يؤدي تفعيل "سجلّ المواقع الجغرافية" إلى توفير تجارب أكثر تخصيصًا على صعيد كافّة خدمات Google. على سبيل المثال، يتمّ اقتراح المطاعم في "خرائط Google" استنادًا إلى أماكن تناول الطعام التي زرتها ويتمّ توفير المعلومات في الوقت الفعلي عن أفضل وقت لمغادرة المنزل أو العمل لتجنّب زحمة السير ويتمّ إنشاء الألبومات في "صور Google" تلقائيًا بالاستناد إلى الأماكن التي زرتها.

لتحديد ما إذا تم تفعيل "سجلّ المواقع الجغرافية"، يمكنك الانتقال إلى عناصر التحكّم في النشاط. قد يُطلب منك تسجيل الدخول، ومن هنا يمكنك معرفة ما إذا كانت عناصر التحكّم مُفعَّلة. على الرغم من أنه يمكنك إيقاف عملية جمع بيانات "سجلّ المواقع الجغرافية" الجديدة مؤقتًا، سيستمرّ تخزين بيانات "سجلّ المواقع الجغرافية" السابقة حتى يتم حذفها. مزيد من المعلومات

في حال حذفت بيانات "سجلّ المواقع الجغرافية"، قد تظل بيانات الموقع الجغرافي الأخرى محفوظة في مكان آخر، كما هو الحال في "النشاط على الويب وفي التطبيقات".

النشاط على الويب وفي التطبيقات

في حال تم تفعيل "النشاط على الويب وفي التطبيقات"، سيتم حفظ عمليات البحث والنشاط من عدد من خدمات Google الأخرى في حسابك على Google. إضافةً إلى ذلك، قد يتضمّن النشاط الذي تم حفظه في "النشاط على الويب وفي التطبيقات" معلومات عن الموقع الجغرافي. مثلاً، في حال كتبت "الطقس" في مربع البحث وحصلت على نتائج الطقس بناءً على مكانك، سيتم حفظ هذا النشاط، بما في ذلك الموقع الجغرافي المُستخدَم لتقديم هذه النتيجة، في "النشاط على الويب وفي التطبيقات". ويمكن التعرّف على الموقع الجغرافي الذي تم استخدامه وحفظه باستخدام "النشاط على الويب وفي التطبيقات" بالاستناد إلى إشارات، مثل عنوان IP للجهاز أو نشاطك السابق أو من جهازك في حال فعّلت إعدادات الموقع الجغرافي لجهازك.

يساعد تفعيل إعداد "النشاط على الويب وفي التطبيقات" على إظهار نتائج بحث أكثر إفادة وإعلانات أكثر صلة واقتراحات أكثر تفصيلاً. على سبيل المثال، يتم اقتراح بحثك تلقائيًا بالاستناد إلى عمليات البحث السابقة. يمكنك مراجعة المعلومات المتاحة في "النشاط على الويب وفي التطبيقات" وحذفها أو إيقافها مؤقتًا لحسابك على Google. سيؤدي إيقاف "النشاط على الويب وفي التطبيقات" مؤقتًا إلى إيقاف حفظ الأنشطة وعمليات البحث المستقبلية من خدمات Google الأخرى. وحتى في حال حذف "النشاط على الويب وفي التطبيقات"، قد تظل بيانات الموقع الجغرافي محفوظة في مكان آخر، كـ"سجلّ المواقع الجغرافية".

لتحديد ما إذا تم تفعيل "النشاط على الويب وفي التطبيقات"، يمكنك الانتقال إلى عناصر التحكُّم في النشاط. قد يُطلب منك تسجيل الدخول، ومن هنا يمكنك معرفة ما إذا كانت عناصر التحكّم مُفعّلة. مزيد من المعلومات

كيف يتم استخدام الموقع الجغرافي لعرض الإعلانات؟

يمكن عرض الإعلانات بناءً على موقعك الجغرافي العام، بما يشمل الموقع المأخوذ من عنوان IP للجهاز. بناءً على إعدادات تخصيص الإعلانات، قد تظهر لك أيضًا إعلانات استنادًا إلى نشاطك في حسابك على Google. ويتضمّن ذلك النشاط المُخزّن في "النشاط على الويب وفي التطبيقات"، والذي يمكن استخدامه لتقديم المزيد من الإعلانات المفيدة. إليك مثال آخر: في حال فعّلت "سجلّ المواقع الجغرافية" وترددت بانتظام إلى منتجعات التزلج، قد يظهر لك لاحقًا إعلان عن معدات التزلج عند مشاهدة فيديو على YouTube. تستخدم Google أيضًا سجلّ المواقع الجغرافية بطريقة مجمّعة ومجهولة الهوية للمستخدمين الذين اختاروا الاشتراك فيها، وذلك لمساعدة المعلنين على قياس مدى مساهمة حملة إعلانية على الإنترنت في زيادة عدد الزيارات إلى متاجرهم الفعلية أو مواقعهم على الويب. ولا نشارك "سجلّ المواقع الجغرافية" أو أي معلومات تعريف أخرى مع المعلنين.

يمكنك التحكّم في البيانات المُخزّنة في حسابك على Google، ويمكنك إيقاف الإعلانات المخصّصة في أي وقت. عند إيقاف تخصيص الإعلانات، لا تستخدم Google البيانات المُخزّنة في حسابك على Google لعرض الإعلانات الأكثر صلةً.